Loading...
Slide 1

http://www.jordanislamicbank.com/

Slide 2

http://www.meico.com.jo

Slide 3

http://www.jordancarbonate.com/

Slide 4

http://www.islamicinsurance.jo/

Slide 5

http://www.jkb.com/ar

Slide 6

http://www.jadara.edu.jo/

Slide 7

www

Slide 8

www

Slide 9

ww

Slide 10

https://www.arabbank.com/ar/mainmenu/home

A+ A- Print

التفاصيل

تأسيس مجلس الأعمال الأردني الأوكراني
16/03/2021
عقدت جمعية رجال الأعمال الأردنيين المنتدى الاقتصادي الأردني_الأوكراني اليوم الثلاثاء بإستخدام تقنية الإتصال عن بعد وذلك بالتعاون مع المجلس الأوكراني العربي التجاري، واتحاد الصناعيين ورجال الأعمال الأوكران ، حيث بحث المنتدى سُبل تعزيز علاقات التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية، وكذلك ناقش آفاق الفرص الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين، وذلك بحضور نخبة من رجال الأعمال من كلا البلدين.
وبالنيابة عن معالي المهندسة مها العلي وزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني، أكد السيد فريدون حرتوقة رئيس هيئة الاستثمار بالوكالة على أن الأردن يؤمن بأهمية إشراك القطاع الخاص في صنع القرار ولأداء دوره الفاعل كمحرك أساسي لعجلة الاقتصاد، لافتاً إلى أن عقد المنتدى اليوم يشكل فرصة لتسليط الضوء على الفرص والإمكانيات المتاحة والتي نتطلع لترجمتها على أرض الواقع كمشاريع تعزز الاستثمارات الثنائية بين البلدي خاصة في القطاعات الاقتصادية ذات الإهتمام المشترك.

ولفت حرتوقة إلى تمتع البلدين بعلاقات متميزة إلا أن حجم التبادل التجاري دون المستوى المطلوب حيث بلغت الصادرات الأردنية إلى أوكرانيا في عام 2019 ما يقارب 14 مليون دولار بينما بلغت المستوردات الأردنية من أوكرانيا في نفس الفترة ما يقارب 184 مليون دولار. ليبلغ حجم التبادل الكلي 197 مليون دولار وبزيادة بنسبة 10% عن عام 2018 والذي بلغ حجم التبادل التجاري 180 دولار. كما بلغ حجم التبادل التجاري خلال الاحد عشر شهراً الاولى من العام 2020 حوالي 174.4 مليون دولار، وبحجم صادرات بلغ 1.4مليون دولار بإنخفاض نسبته 90% في نفس الفترة من العام السابق، فيما بلغ حجم الواردات 173 مليون دولار خلال نفس الفترة. مشيراً إلى أن هذا يضع علينا مسؤولية كبيرة لتعديل هذا العجز والانخفاض في الصادرات في ضوء الفرص المتاحة لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين إقامة الاستثمارات المشتركة وخصوصاً في مجال الصناعات الغذائية في ضوء المزايا ذات الأهمية النسبية وعقد اللقاءات الثنائية بين اصحاب الاعمال بين البلدين.

وأكد حرتوقة على ضرورة تنظيم اللقاءات بين رجال الأعمال الأردنيين والأوكرانيين عبر تقنية الإتصال المرئي في ظل الظروف الراهنة، وذلك لتعزيز وزيادة التشبيك وتوفير قاعدة معلومات ومعطيات مشتركة حول تشريعات التجارة الخارجية والإمكانيات المتوفرة في مجالات التصدير والاستيراد في البلدين إلى جانب تحديد الفرص الممكنة لإقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة بين الجانبين.

وبالنيابة عن معالي السيد حمدي الطباع رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين افتتح عضو مجلس الإدارة السيد محمد البلبيسي أعمال المنتدى وأكد خلال الجلسة الإفتتاحية على أن تنظيم هذا المنتدى جاء إنطلاقاً من سعي الجمعية على المساهمة في تعزيز البيئة الاستثمارية، والترويج والتعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة، وذلك في سبيل تطبيق رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني في إبراز موقع الأردن على خارطة الاستثمار العالمية، بالإضافة إلى الترويج للاستثمار في الأردن على المستوى العربي والدولي، بالشكل الذي يدعم الاقتصاد الوطني ويعزز دور القطاع الخاص كشريك هام في عملية التنمية المستدامة.

كما ولفت البلبيسي إلى أن العلاقات الأردنية الأوكرانية شهدت تطوراً ملحوظاً في مختلف المجالات، سواء التجارية أو الاقتصادية أو التعليمية خاصة وأن هناك عدد كبير من الطلبة الأردنييون الذين يتوجهون لأوكرانيا لإستكمال تعليمهم في المجالات الطبية.
مشيراً إلى أن الاستثمارات الأردنية في أوكرانيا تبلغ ما يقارب 17.6 مليون دولار، بينما على الصعيد التجاري تحسن التبادل التجاري في عام 2019 مقارنة بعام 2018 والذي بلغت قيمته ما يقارب 198.2 مليون دولار، شكلت الصادرات الأردنية منها ما قيمته 14.3 مليون دولار بينما شكلت المستوردات الأردنية ما قيمته 183.9 مليون دولار.

كما وأكد البلبيسي على أنه يجمع البلدين ما يقارب 28 مذكرة تفاهم وتعاون في مختلف المجالات، والتي من أهمها المجالات التعليمية، الاقتصادية، التجارية، الثقافية، الجمركية، الصحية، السياحية، العسكرية إلى جانب التعاون في مجال النقل الجوي وتشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة ومنع الإزدواج الضريبي، مشيراً إلى ضرورة العمل على تفعيل هذه الإتفاقيات لتحقيق أكبر قدر ممكن من الفائدة منها.
بدوره، أعرب السيد أناتولي كيناخ رئيس الاتحاد الأوكراني لرجال الأعمال والمُصنعين ورئيس الوزراء الأسبق عن أهمية عقد المنتدى في تنمية العلاقات التجارية بين الأردن وأوكرانيا حيث يشكل المنتدى فرصة هامة في جمع نخبة من رجال الأعمال من كلا الجانبين. وأشار كيناخ إلى أنه وعلى الرغم من التحديات الكبيرة التي واجهتها كل من أوكرانيا والأردن نتيجة جائحة فايروس كورونا المستجد وتراجع القدرات الاقتصادية إلا أنه يتوجب علينا مواصلة عقد من هذه اللقاءات لتطوير وتنمية العلاقات الثنائية. لافتاً إلى وجود العديد من الفرص الواعدة في مجالات الصناعات الغذائية والتي يتميز بها الجانب الأوكراني.

كما وأعرب كيناخ عن سعادته في توقيع مذكرة التفاهم مع الجمعية وفيما يساهم في نمو الاقتصاد الأردني والأوكراني.
وبالنيابة عن معالي السيد بتراشكو إيهور روستيسلافوفيتش وزير الاقتصاد والتجارة والزراعة في أوكرانيا أكد السيد تراس كاشكا النائب الأول على وجود العديد من المشاريع التي نحتاج لتنفيذها على أرض الواقع وذلك لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين وإن عقد هذا المنتدى سيساهم في تحقيق هذا الهدف. وأكد على أهمية تفعيل العلاقات الثنائية بهدف الإرتقاء بمستوى العلاقات. وأشار كاشكا إلى أن أوكرانيا تبذل الجهود الحثيثة في مساعدة ودعم مجتمع الأعمال الأوكراني في إقامة المشاريع لافتاً إلى تميز أوكرانيا في المجال الجوي.
من جهته عبر سعادة السفير اسماعيل الرفاعي سفير المملكة الأردنية الهاشمية غير المقيم لدى أوكرانيا عن مشاركته في المنتدى والذي يأتي انعقاده بالتزامن مع مئوية تأسيس المملكة الأردنية الهاشمية والذكرى الثلاثين لاستقلال اوكرانيا. وأكد الرفاعي على أن الفرص وآفاق التعاون بين الأردن وأوكرانيا ويمكن الوصول الى نتائج مفيدة للبلدين فأوكرانيا بلد متقدم في العديد من المجالات أبرزها القطاع الزراعي والثروة الحيوانية والقطاع الصناعي ويمكنها الإستقادة من موقع الأردن الإستراتيجي والمزايا والحوافز التي يوفرها تشجيع الاستثمار بالإضافة إلى وجود المناطق الصناعية مؤهلة لاقامة استثمارات صناعية وزراعية وإعادة تصديرها الى الدول والمجنوعات التي ترتبط معاه باتفاقيات تجارة حرة على المستوى العربي ونخص بالذكر منطقة التجارة العربية الكبرى وعلى المستوى الدولي ونخص بالذكر الاتحاد الأوروبي، أمريكا، كندا، سنغافورة. لافتاً إلى استعداده بالتعاون مع البعثة التجارية لمتابعة أي فرص أو مجالات أو إتفاقيات يتم الوصول إليها.

وتم على هامش أعمال المنتدى توقيع مذكرة تفاهم بين جمعية رجال الأعمال الأردنيين و واتحاد الصناعيين ورجال الأعمال الأوكران ، والذي يترأسه رئيس الورزاء الأوكراني الأسبق انتوني كيناخ، حيث تهدف الإتفاقية إلى تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين الأردن وأوكرانيا بالإضافة إلى التشبيك بين رجال الأعمال من جميع القطاعات في كلا البلدين من أجل تحقيق المنافع المشتركة.
وأكد الدكتور عماد أبو الرب رئيس المجلس الأوكراني العربي التجاري على أن أهمية توقيع هذه الاتفاقية خاصة في ذكرى مئوية الدولة الأردني وثلاثين عاماً على استقلال اوكرانيا، عارضاً فرص التعاون والاستثمار بين البلدين الصديقين، مشيداً بدعم الحكومتين لتمتين العلاقات الأردنية الأوكرانية.
كما وتهدف الإتفاقية إلى تعزيز العلاقات بين رجال الأعمال في كلا البلدين خاصة المهتمين بزيادة الأنشطة التجارية والاقتصادية،و تعزيز التعاون الاستثماري بين الجانبين إلى جانب نشر المعلومات حول لوائح التجارة والاستثمار وغيرها من المعلومات التي تهم رجال الأعمال في الأردن وأوكرانيا. بالإضافة إلى تعزيز المجالات الممكنة لفرص الاستثمار في المشاريع المشتركة و تشجيع التعاون الاقتصادي من خلال التبادل الاقتصادي وإقامة الأنشطة الترويجية في مختلف المجالات والقطاعات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وتضمنت أعمال المنتدى جلسة حوارية حول آفاق التعاون بين الأردن وأوكرانيا ونقاش الإمكانيات الاقتصادية والصناعية والاستثمارية بين كلا البلدين ضمت من خلالها نخبة من المستشارين والخبراء ورجال الأعمال.
وأكد السيد طارق حجازي المدير العام للجمعية في بداية الجلسة على تمتع كل من الأردن وأوكرانيا بعلاقات اقتصادية متميزة إلا أن حجم الاستثمار البيني وكذلك التبادل التجاري المشترك لا يرقى لمستوى الطموحات، لافتا إلى وجود العديد من فرص التعاون المشترك بين البلدين. وأكد حجازي على استعداد الجمعية على التعاون مع مختلف الفعاليات الاقتصادية في سبيل نشجيع الاستثمار وتسهيل اقامة المشاريع وإبراز الفرص والمزايا الاستثمارية في الأردن والتشبيك بين مجتمعي الأعمال من كلا الجانبين.
وأشارت السيدة أولينا يورييفنا مدير عام قسم السياسة الاقتصادية في مكتب الرئيس الأوكراني إلى أن أوكرانيا تبذل جهداً كبيراً في تحقيق التنمية الاقتصادية كما وتهتم أوكرانيا بشكل أساسي في تعزيز التبادل التجاري خاصة في مجال السلع الغذائية. كما ولفتت يورييفنا إلى أن أوكرانيا متميزة في مجال القطاع التكنولوجي حيث أنها من أفضل 10 دول في العالم في المجال التكنولوجي، مؤكدةً بأن التقارب بين الأردن وأوكرانيا قوي كما ونأمل بأن يتم من خلال هذا المنتدى العمل على تقوية العلاقات وحل العوائق التي تواجه كلا الجانبين. كما وبينت يورييفنا أنه نتيجة لجائحة فايروس كورونا واجهت أوكرانيا مشاكل في عملية الإستيراد إلى جانب مشاكل في الاستثمار إلا ان أوكرانيا تبذل الجهود في سبيل تحسين وحل هذه المشاكل.
رئيس هيئة الاستثمار بالوكالة فريدون حرتوقه أكد أن الحكومة الأردنية تسعى وتبذل الجهود لوضع الأردن على الخارطة العالمية في قائمة الدول الجاذبة للإستثمار، فتم القيام بالعديد من الإجراءات الهادفة إلى تسهيل وتحسين بيئة الأعمال والإستثمار في المملكة، وذلك بهدف جذب المزيد من الإستثمارات الأجنبية ولتمكين الإستثمارات القائمة. وقال رغم أثر جائحة كورونا على أغلب إقتصادات العالم إلى أن حجم الإستثمار والمستفيد من قانون الإستثمار إرتفع بنسبة 26.4% خلال عام 2020 مقارنة بالعام 2019، فتم تسجيل 376 مشروع جديد وتوسعة بحجم إستثمار وصل إلى 870 مليون دولار أمريكي وفي قطاعات إستثمارية متنوعة كقطاع الصناعة والمستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة والسياحة والزراعة والإنتاج الفني وتكنولوجيا المعلومات، وهذا يؤكد تعمق ثقة المستثمرين في بيئة الاستثمار في الأردن.
وقال حرتوقه ان المستثمر يبحث عن فرص إستثمارية مجدية ذات عائد على الإستثمار، لذلك قمنا في هيئة الإستثمار بإعداد ملف بأهم الفرص الإستثمارية الواعدة في المملكة، بلغ عددها 80 فرصة إستثمارية وبحجم إستثمار يصل إلى 4.6 مليار دولار أمريكي، تتضمن دراسات جدوى اوليه في العديد من القطاعات الإقتصادية والإستثمارية المتنوعة، كالصناعة والخدمات والسياحة والزراعة والقطاع الصحي، إضافة إلى فرص إستثمارية في الطاقة والتعدين.
وأستعرض رئيس هيئة الإستثمار بالوكالة حرتوقه خلال اللقاء أهم المزايا والحوافز الإستثمارية التي يتمتع بها المشروع الإستثماري في الأردن، إضافة إلى عوامل جاذبة تساعد على تمكين الإستثمارات وديمومتها، كتوقيع الأردن العديد من اتفاقيات التجارة الحرة مع الشركاء التجاريين في جميع أنحاء العالم، بحيث يكون لدى المستثمرين القدرة على إيصال منتجاتهم إلى أكثر من مليار ونصف مستهلك. كما وقدم فكرة عامة حول البيئة الاستثمارية في لأردن وبيئة الأعمال لافتاً إلى تمتع الأردن بالاستقرار الأمني والقدي والسياسي وسيادة القانون.
كما ولفت حرتوقة لتحسن الأردن 29 مرتبة في مؤشر أداء الأعمال لعام 2020 وأكد على حرص هيئة الاستثمار وعلى الرغم من جائحة فايروس كورونا على التواصل مع المستثمرين وتقديم الخدمات إلكترونياً لهم.
بالنيابة عن السيد بتروفسكي يوري أولكساندروفيتش نائب وزير الصناعات الإستراتيجية في أوكرانيا استعرض الدكتور عبد الله بني نصر لمحة موجزة عن الفرص الاستثمارية والمشاريع الهامة التي تهم القطاع الخاص الأوكراني خاصة في المجال الزراعي وصناعات الألمنيوم والبلاستيك.
كما وأشار بني نصر إلى أهمية إشاء محطات لتجميع المواد الزراعية في منطقة العقبة خاصة في مجال القمح والشعير خاصة مع وجود مذكرة تفاهم موقعة بين البلدين حول إنشاء هذا المشروع. مؤكداً على أن اوكرانيا متميزة على مستوى العالم في المجال الزراعي والصنعات الغذائية.
وقدم عطوفة الدكتور خلف الهميسات رئيس مجلس إدارة المجموعة الأردنية التنموية عرضا توضيحياً حول المجموعة والتي تمتلك 6 مناطق حرة عامة و33 مناطق حرة خاصة تقدم حزمة من الإمتيازات والإعفاءات الضريبية والجمركية، كما وتتوفر الأسعار التفضيلية. كما وتمتلك المجموعة استثمارات سياحية الى جانب الاستثمارات في المجالات الخدمية والإنتاجية والصناعية فحجم الاستثمار يبلغ ما يقارب 4 مليار دينار بحجم صادرات يقارب 2 مليار دينار. ودعا الهميسات القطاع الخاص الأوكراني لزيارة الأردن والإستفادة من الفرص الاستثمارية المتوفرة.
أكد السيد جينادي تشيزيكوف رئيس غرفة التجارة والصناعة في أوكرانيا على أهمية تفعيل وتنفيذ كافة المشاريع التي ترفع من مكانة أوكرانيا اقتصادياً، مشيراً إلى أن جائحة كورونا وما يرافقها من تحديات وصعوبات ما تزال مستمرة ولكن يجب عدم التوقفوالعمل على تجاوز ما مر به الاقتصاد الأوكراني من صعوبات السنة الماضية.
وبين تشيزيكوف بأن أوكرانيا تمتلك العديد من الإمكانيات والتي يمكن للجانب الأردني الإستفادة منها خاصة في مجال الصاعات الغذائية وإن المنتدى يشكل دافع قوي في توطيد العلاقات الثنائية.

وقدم السيد كي مروان مدير دائرة الاستثمار في شركة المدن الصناعية الأردنية وذلك بالنيابة عن الرئيس التنفيذي السيد عمر جويعد نبذة تعريفية حول الشركة وأهدافها لافتاً إلى إمتلاكها لتسعة مدن صناعية تهدف إلى إستقطاب الشركات الصغيرة والمتوسطة والتي تعمل في المجال الصناعي.