Loading...
Slide 1

http://www.jordanislamicbank.com/

Slide 2

http://www.meico.com.jo

Slide 3

http://www.jordancarbonate.com/

Slide 4

http://www.islamicinsurance.jo/

Slide 5

http://www.jkb.com/ar

Slide 6

http://www.jadara.edu.jo/

Slide 7

www

Slide 8

www

Slide 9

ww

Slide 10

https://www.arabbank.com/ar/mainmenu/home

A+ A- Print

التفاصيل

الطباع: الأردن برؤيا جلالة الملك أثبت أنه نموذج في إدارة الأزمة
20/04/2020


ثمن حمدي الطباع رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين مضامين مقابلة جلالة الملك مع قناة "سي بي إس" الأميركية، وأشار بأن الأردن وبفضل قيادته الهاشمية الحكيمة قد أثبت للعالم أجمع على أنه نموذج في التعامل مع الأزمة التي أربكت العالم أجمع، وهو ما بدى جلياً خلال إستعراض جلالته لما قام به الأردن من إجراءات إحترازية ووقائية وما نتج عنها من السيطرة على إنتشار الوباء وتهديده لصحة المواطنين.
وأكد الطباع على أهمية ما دعا له جلالة الملك خلال اللقاء من ضرورة التكاتف والتعاون بين الدول في سبيل التصدي لفايروس كورونا خاصة وأن العالم سيتغير بعد هذا الوباء ويجب أن تتكيف الاقتصاديات المختلفة للدول النامية والمتقدمة وتستعد لهذه التغيرات العالمية نتيجة الفايروس وما ستفرضها من تداعيات وتبعات اقتصادية وإجتماعية وسياسية.
كما وأشار الطباع إلى أن سعي الأردن نحو تصدير المعدات الطبية والأقنعة وإرسال الأطباء إلى البلدان التي تكافح فايروس كورونا كما قال جلالته خلال اللقاء يجعل من الأردن نموذجاً يجب الإقتداء به، حيث أنه وعلى الرغم من كون الاقتصاد الأردني صغير الحجم ومحدود الموارد ولا يمتلك الإمكانات الاقتصادية والموارد لمالية الكافية إلا أنه تمكن من إدارة الأزمة التي يمر بها العالم نتيجة وباء كورونا بالشكل المثالي والمتزن، إلى جانب تمكنه من تقديم يد العون إلى الدول الشقيقة والصديقة.
وشدد الطباع على أهمية أن يكون هناك دعم وتعاون على المستوى الدولي وأن تكون روح المبادرة دائما حاضرة لدى الجميع لنتمكن من التغلب على الظروف الراهنة وهو ما دعا له وبشدة جلالة الملك عندما أكد على أن أساس تجاوز الأزمة الراهنة هو مساعدة الدول لبعضها البعض.
ولفت الطباع إلى أن الأردن يتميز بوجود قطاع صحي قوي ومتميز ويضم العديد من الكفاءات والعمالة الماهرة وهو أمر نفتخر به، مشدداً على أهمية التوجه نحو زيادة القدرات الإنتاجية لجميع المستلزمات الطبية خاصة وأن جميع الدول ونتيجة الوباء بدأت تعاني من عدم كفاية الإنتاج المحلي للطلب المحلي على هذا النوع من السلع، خاصة وأن الظروف الراهنة وما فرضته من إغلاق للحدود ووقف التبادل التجاري بين الدول يتطلب منا التوجه نحو الإعتماد على الذات وتسخير كافة الطاقات الإنتاجية لزيادة الإنتاج المحلي.
أدام الله القيادة الهاشمية وحمى الله الأردن من أي مكروه آملين الخروج من هذه الأزمة في القريب العاجل.