Loading...
Slide 1

http://www.jordanislamicbank.com/

Slide 2

http://www.meico.com.jo

Slide 3

https://www.hbtf.com/ar

Slide 4

http://www.jordancarbonate.com/

Slide 5

http://www.islamicinsurance.jo/

Slide 6

http://www.jkb.com/ar

A+ A- Print

التفاصيل

مجلس الأعمال الأردني – التركي يختتم أعماله في اسطنبول
06/09/2018


الطباع : مجلس الأعمال الأردني – التركي سيبقى جسراً للتواصل بين رجال الأعمال في البلدين
الرفاعي : على رجال الأعمال في البلدين البدء بشراكة حقيقة في المشاريع الاستثمارية المشتركة
كراجوز : إن انعقاد مجلس الأعمال يعطي دفعة لإعادة النظر في اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين
اقبال : سنعمل على تكثيف اللقاءات وصولاً لمشاريع استثمارية مع رجال الأعمال الأردنيين

أكد حمدي الطباع رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين بأن مجلس الأعمال الأردني – التركي المشترك بين الجمعية ومجلس العلاقات الخارجية الاقتصادية التركية سيبقى جسراً للتواصل بين رجال الأعمال في البلدين، جاء ذلك خلال انعقاد أعمال المجلس على مدى يومين خلال الفترة من 4-5/09/2018 في مدينتي اسطنبول وأنقرة، وأكد الطباع خلال اجتماعات المجلس بأن الجمعية سوف تبذل قصارى جهدها من أجل تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين واستمرار التعاون والعمل المشترك بين الجمعية والمجلس المشترك.
كما بين الطباع بأنه وعلى الرغم من التحديات والصعوبات التي واجهتها الأردن خلال الفترة السابقة إلا أن أداء الاقتصاد الأردني كان مستقرا في عام 2017 حيث أظهرت بعض المؤشرات الاقتصادية تحسنا ملحوظا، أهمها الدخل السياحي والصادرات الوطنية بالإضافة إلى الإستثمار المباشر. بسبب ما يتمتع به الأردن من آمن واستقرار ووجود بيئة استثمارية جاذبة بالإضافة إلى أن القوانين الداعمة والتي تعمل تشجع الإستثمار، كما يتميز الأردن بموقع جغرافي متميز واستراتيجي، حيث يوفر الأردن باقة متكاملة من الحوافز والتسهيلات، تشمل المناخ والبيئة الاستثمارية المميزة. مطالباً رجال الأعمال الأتراك ضرورة العمل على إعادة توزيع استثماراتهم التركية الخارجية خاصة مع المملكة الأردنية الهاشمية.
من جهته أكد سعادة السفير الأردني في أنقرة اسماعيل الرفاعي أن العلاقات التاريخية والسياسية والاقتصادية بين الأردن وتركيا هي لبنة العلاقات القوية تدعمها التنسيق الدائم بين القيادتين، مؤكداً بأن اجتماعات مجلس الأعمال الأردني التركي المكثفة عملت على زيادة مستوى الحركة التجارية والسياحية في كلا البلدين، مشيراً إلى أن الفرص الاستثمارية الكبيرة لدى المملكة خاصة في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والتي لا زالت تعتبر فرصة كبيرة أمام المستثمرين والصناعيين الأتراك، في ضوء موقع الأردن للانطلاق إلى للأسواق العربية والأمريكية والكندية، اضافة إلى المشاريع الكبرى التي تعرضها الحكومة الأردنية من خلال هيئة الاستثمار في قطاعات النقل والسياحة والمياه والزراعة والبنية التحتية. كما أشار الرفاعي إلى أن هنالك فرصة كبيرة للشركات التركية للمساهمة في إعادة إعمار العراق وسوريا لما تتمتع به الشركات الأردنية من خبرة طويلة في كلا السوقين. مؤكداً بأن مجلس الأعمال الأردني التركي المشترك على قادر على إلى نتائج مرضية لكلا البلدين.
وأكد سعادة السفير التركي في عمان مراد كراجوز بأن عدم الاستقرار في المنطقة المحطية للبلدين تعتبر أهم التحديات أمام العلاقات الاقتصادية ورجال الأعمال الأردنيين والأتراك على حدا السواء، وأن المرحلة القادمة تحتاج إلى مزيد من التعاون والتشارك في الرأي للوصول إلى علاقة استراتيجية أقوى، ونتطلع كجانب تركي إلى ضرورة إعادة النظر في القرار المتعلق باتفاقية التجارة الحرة بين البلدين داعياً رجال الأعمال الأتراك في نفس الوقت بأن هنالك العديد من المشاريع في الأردن بانتظارهم منها مشاريع البنية التحتية في المياه وسكك الحديد ومشاريع الطاقة والتي تقوم الحكومة الأردنية حالياً بدمجها بشكل أكبر في الشبكة الوطنية. مؤكداً رغبة الجانب التركي والطلب بشكل دائم في استيراد الفوسفات والبوتاس على حد السواء من الأردن.
في معرض كلمته أكد عمر اقبال رئيس مجلس الأعمال التركي الأردني رغبة رجال الأعمال الأتراك في مشاركة نظرائهم الأردنيين في عدد من المشاريع داخل المملكة وخارجها، وإننا ما زلنا نتطلع إلى العقبة كموقع استراتيجي للصناعات التركية، كما دعى الاستثمارات الأردنية لمشاركة رجال الأعمال الأتراك في الدخول إلى أسواق البلقان وتركيا الوسطى.

وعلى هامش أعمال المجلس التقت وزيرة التجارة التركي السيدة روهسار بيكار بحضور سفيري البلدين والتي بدورها استعرضت العلاقات التاريخية وأكدت الوزيرة على أهمية توسيع قاعدة العلاقات الاقتصادية وتنويعها، مبينه بأن الجانب التركي على استعداد للتباحث والتفاوض حول اتفاقية الشراكة بين الأردن وتركيا، والتي تعتبر من أولويات الحكومة التركية مشيرة إلى استعداد قطاع الصناعة في نقل التكنولوجيا المتقدمة إلى القطاع الصناعي الأردني، ورحبت باستيراد الفوسفات الأردني للقطاع الخاص التركي.
وأكد حمدي الطباع خلال الاجتماع الذي عقد في مقر وزارة التجارة التركية، حرص جمعية رجال الأعمال الأردنيين على تقوية العلاقات الاقتصادية وجذب الاستثمارات التركية للاستفادة من الاتفاقيات التي وقعها الأردن مع مختلف دول العالم، كما تطرق إلى إمكانية اقامة بعض الصناعات التركية التي لها قيمة مضافة عالية مثل الصناعات النسيجية والجلدية.
كما قام الوفد الأردني من رجال الأعمال الأردنيين كلجان قطاعية بزيارات ميدانية إلى كل من جمعية وكلاء السياحة والسفر وشركة اسكان وتطوير اسطنبول اطلعوا خلالها على التجربة التركية في قطاعي السياحة والمقاولات.